Tuesday, June 19, 2007

زوايا الجريدة

بما إن سايت جريدة "الجريدة" لا يزال قيد الإنشاء
وبما إن مقالات "فهد راشد المطيري" لا تفوت
أترككم مع مقال اليوم
الثلاثاء 19 يونيو 2007
___

تشويه المفاهيم الغربية
____

من بين المغالطات أو الحجج في علم المنطق ثمة حجة تعرف باسم
Straw man
ويمكن شرح آلية هذه الحجة بإيجاز على النحو التالي: عندما يتحاور "أ" مع "ب" ، يعمد "أ" إلى تحويـــــــــــر وجهـــــــــة نظر "ب" بطريقـــــــة تمكِن "أ" من انتقادها بسهولة. المثال المرئي على هذا النـــــوع من الحجج الواهية نجـــــــده في برنامج "الاتجاه المعاكس"، والمثال المكتوب نجده في الأدبيات الإسلامية التي تتناول نقد المفاهيم الغربية! هذا المثال الأخير هو موضوعنا في هذا المقال
.
نقد المفاهيم الغربية من منظور إسلامي يعتمد على آلية تشويه منظم، وهو تشويه يقود عادة إلى إحدى النتائج التالية: الرفض، أو الاحتواء، أو الرفض والاحتواء معا. آلية التشويه في الكتابات الإسلامية نجحــــــــــــــــــــت في جعل مفهوم "الليبرالية" مرادفـــــــا للانحلال الأخلاقي، ومفهـــــــوم "العلمانية" مرادفا للشرك والكفر، والنتيجة الحتمية هي الرفض القاطع لكلا المفهومين! مفهوم "الديمقراطية" كان مصيره الرفض في البداية، ولكن هناك ظروفا موضوعية دفعت باتجاه احتواء هذا المفهوم من منظور إسلامي، فمع تزايد الضغوط الخارجية لجأت بعض الدول العربيــــــــــــة إلى تشويه مفهـــــــوم "الديمقراطية" من خلال مفهوم "الشورى"، أما في بقية الدول العربية فإن خيار التيار الإسلامي في نبذ العنف ودخول المعترك السياسي ساهم إلى حد كبير في تشويه مفهوم "الديمقراطية" عن طريق ما يعرف ب .. أسلمة القوانين
.
مفهوم "حقوق الإنسان" من منظور إسلامي ينطوي على مفارقة، فآلية التشويه في هذه الحالة تقود إلى رفض واحتواء في آن واحد، ولو نظرنا إلى الأدبيات الإسلامية لوجدنا دفاعا عن المقولتين التاليتين
أولا: حقوق الإنسان تضمنها الإسلام
ثانيا: حقوق الإنسان مصدرها غربي وهي غير ملزمة لنا كأمة لها ثقافة مختلفة عن الغرب
منطقيا، بالإمكان الدفاع عن (1) أو (2)، ولكن من غير المنطقـــــــــــي الدفاع عن (1) و (2) في الوقت نفسه! العامل المشترك بين (1) و(2) هو تشويه مفهوم "حقوق الإنسان"، ففي (1) هناك خلط بين الحقوق والواجبات، فحقوق الإنسان التي تضمنها الإسلام، هي في حقيقة الأمر واجبات العبد، إذ أن هناك فرقاً كبيراً بين احترام الإنسان لأنه إنسان وبين احترام فئة معينة من البشر لأن الديـــــــن يأمر بذلك! نأتي الآن إلى (2) لنجد أن رفض حقوق الإنسان يستند إلى حجة مفادها أن هذه الحقوق نسبية وتختلف باختلاف المكان، وهذه حجة واهية، فعلى الرغم من أن مفهوم "حقوق الإنسان" له شهادة ميلاد غربية، فإنه يحمل قيما تتعلق بالبشرية جمعاء. ولو صحت هذه الحجة الواهية حول نسبية حقوق الإنسان، فإن الأوروبي، مثلا، سيكون معذورا لو رفض اعتناق الإسلام بحجة أنه دين مقتصر على ثقافة شبه الجزيرة العربية
.
مفهوم "العلم الحديث" يتعرض إلى آلية التشويه ذاتها، فهو يقود أيضا إلى مزيج غريب من الرفض والاحتواء، والمتأمل في الكتابات الإسلامية يجد دفاعا عن المقولتين التاليتين
ثالثا: القرآن الكريم يتضمن اكتشافات العلم الحديث
رابعا :العلم الحديث لا يصلح أن يكون مصدرا للمعرفة لأنه يتسم بالتغير وعدم الثبات
من الجائز منطقيا الدفاع عن (3) أو (4)، لكن من غير المنطقــــــــــــي الدفاع عن (3) و (4) في الوقت نفسه! العامل المشترك بين (3) و (4) هو تشويه مفهوم "العلم الحديث"، ففي (3) هناك اختزال لنظريات رياضية في غاية التعقيد وجعلها مرادفة لقائمة من التلميحات المبهمة والتشبيهات المصطنعة! آلية التشويه في (4) يفوتها أمر مهم، فالعلم الحديث لا يستنكف من تصحيح نفسه بنفسه، فالحقائق الثابتة والمطلقة تتوافق مع العقلية الدينية التي تركن إلى الاطمئنان، ولا تتوافق مع العقلية العلمية التي تجنح إلى الشك وتقصي الحقائق
.
طريق النهضة الحقيقية يبدأ من حيث انتهى تشويه بعضهم للمفاهيم الغربية، فنحن في حاجة ماسة إلى رفع الظلم عن هذه المفاهيم والتعامل معها بطريقة أكثر موضوعية. الليبرالية ليست انحلالا أخلاقيا، بل حرية مسؤولة ترتقي بالفرد وبقدراته الذاتية، والعلمانية ليست كفرا أو إلحادا، بل وسيلة لحفظ طهارة الدين من دنس السياسة، والديمقراطية ليست هبة الوالي لشعبه كلما احتاج إلى مشورة، بل حق الشعوب من دون منَة، وحقوق الإنسان ليست قائمة من واجبات العبد تجاه ربه، بل هي إيمان أصيل برابط الإنسانية التي تجمعنا، والعلم الحديث لم يكن ثمرة تخمين النصوص المقدسة، بل هو ثمرة إعمال العقل الإنساني الخلاق


وما أقول إلا صح لسانك
_____

SMS
.


نعتذر للشعب الكويتي على الموافقة على قانون المرأة ولا بد من تعديلات جوهرية عليه يحفظ للمرأة حقها في العمل
.
من صجكم ؟؟؟!!!!!؟؟؟؟؟
بالله شفرقتوا عن الجراح ما تقولون لي؟
مثل ما اعتذر انتوا اعتذرتوا .... شنو استفدنا إحنا
القانون أُقِر وخلصنا
والاعتذار لا راح يقدم ولا يأخر

21 comments:

Jandeef said...

Great article .. still waiting for the website

thanks for sharing =)

Shurouq said...

فهد المطيري يستاهل نطبع مقالاته ونوزعها على الناس بالشارع
يمكن تنفع



ونطالب الفرسان الثلاثة بتفسير، مو اعتذار
وترى الجراح أحسن منهم.. عالأقل الجراح واضح

Soud said...

كلام فهدالمطيرى سطر بحروف من ذهب

القانون لم يقر نهائيا, انما أقر فى المداوله الأولى فقط وباقى المداوله الثانيه حتى يصبح نهائيا وقابل للتطبيق
واعتقد انه ما راح يمر :)

ونايس بوست

sologa-bologa said...

بما إني مقاطع الجرايد كلها
وما أقراها إلا حسب المزاج
لأن لاعت جبدي من الأخبار المتكررة والحقائق المشوهة
كل جريدة تكتب الخبر حسب مصلحتها
لكن هذا ما يمنع إني أقول
شكرا على هذا المقال
شكرا لكاتبه وشكرا لنشره في مدونتكم

أما بالنسبة لاعتذار النواب
فأقولها وبكل أسف

إن نوابنا يشرعون ويقرون القوانين بدون قراءة
وما ينتبهون للثغرات القانونية
واللي معظمها يشكل مخالفة دستورية
وهذا أمر خطير جدا

آسف على الإطالة
وشكرا على المقالة

ودمتم بحب وود

White Wings said...

فهد المطيري يكتب بمنطق علمي واضح، والجماعة عندنا لا يستجيبون لهذا الاسلوب
كلمهم عن الجنة والنار، عن الثواب والعقاب، يتفاعلون حسياً مع المواضيع وحسياً فقط...فالعقل يقف تماماً أمام أي تهديد بالخلود في النار، وما ينلامون، فكرة مرعبة
وبالنسبة للإعتذار النكتة، أنا وحدة مو مسامحة، وانت؟
:)

رشيد الخطار said...

soud
القانون أقر بمداولتين وتمت إحالته للحكومة، التي تدرس خيار ردّه للمجلس. يبيلنا نضغط شوي عشان تقتنع الحكومة إنها ترجعه.

رشيد الخطار said...

وأنا عندي الإعتذار والتعهد بتعديل القانون أحسن من ما يطوفونها. وأعتقد أنهم لو ما اعتذروا لما كان الهجوم عليهم بهذه الحدة. يعني بمعنى آخر، هم نبّهو الناس على خطأهم، وأيضاً ضروري يعرفون إن الخطأ له تبعات عند الناس.

Shurouq said...

رشيد
الناس (آنا) منتبهة.. بس ساكتة

ومثل ما قالت السيدة (أو كما يسميها البعض، خالتي) وايت وينغز، احنا محنا مسامحين

وبعدين علي البغلي جزاه الله خير نبهنا للشبهة الدستورية اللي تشوب إقرار القوانين (مداولتين) في جلسة وحدة

المهم
اذا تم الضغط اللي تكلمت عنه ورجعته الحكومة، ذيك الساعة نفكر نسامح.. وحتى هذي ما أضمنها

قلبنا أسود.. ومتروسة

Soud said...

رشيد الخطار

شكرا على التنبيه وتصحيح المعلومه

White Wings said...

شروق
ليش تتحرشين يبا؟
على الأقل ما عندي ولد أخو اكسترا لارج
:)
وأنا معاج قلبي متروسة وصج ما راح اقدر أسامح
عاد أنا غلاوية
:)

Mama Ony said...

Thank You.

Judy Abbott said...

يمكن الكاش كان كبير ما قدرو يرفضونه

اما المقال فسرلي الغضب الي عند طلبه المدارس الحكوميه و سبب عبوس الشعب

thank you for sharing.

Judy Abbott said...

BTW thats how we were taught to discuss things back in secondary and high school

Alia said...

jandeef,

We;re waiting too :(
w Welcome .. it was worth sharing

shurouq,

إي والله .. إي والله

الغريب في الموضوع سكوتهم اللي ممكن اعتبره غامض بعد هالاعتذار المشين
ما عدا رد الراشد على مقالة لعلي البغلي يبرر فيها الموافقة على القانون بأن ستقر عليه تعديلات
وهو التبرير اللي ما أقنعني نهائيا

soud,

شكرا .. وحياك الله بأي وقت

sologa-bologa,

والله الشكر الكبير لفهد المطيري على كلامه اللي ينقط عسل

أما بالنسبة لنوابنا فآنا لي الحين ودي أسمع منهم تفسير واضح لما حصل بالضبط في الجلسة .. وشلون صوتوا على قانون معيب وفيه خرق واضح للدستور

وإنت تطول على كيفك

white wings,

الجماعة عندنا عدوهم الأول المنطق
وكل قوانينهم وتشريعاتهم تقف عند حد معين لا تتعداه هو الجنس
حياتهم متمحورة حول هذا المفهوم
بالعربي .. مخهم ب..... والحدق يفهم

أما بالنسبة للاعتذار .. فآنا بعد مو مسامحة .. وأطالب بتفسير طويل وممل للموضوع وبعدها أفكر إذا ممكن أسامح أو لأ

رشيد الخطار,

آنا مو ملزومة أساسا أضغط على الحكومة .. عيل النواب اللي انخبتهم وعطيتهم صوتي شمهنتهم؟
إحنا كنا شادين الحيل بربعنا اللي خونو فينا .. وإلا إحنا والحكومة مو ربع ... وإلا شرايك؟

وبعدين إحنا كنا ساكتين من هول المفاجأة .. مو عشان إحنا مدمغين وما ندري .. بس اعتذارهم أبدا مو أهون .. ومثل ما قلت: ما الجراح اعتذر .. نسامحه يعني؟

shurouq .. again,

اذا تم الضغط اللي تكلمت عنه ورجعته الحكومة، ذيك الساعة نفكر نسامح..

انزين إذا احنا اللي بنضغط على الحكومة عشان ترد القانون اللي اهمه أقروه بالإجماه .. أسامحهم ليش؟؟؟ اهمه شنو سوو؟؟

أقر القانون وبعدين أعارضه .. جحا؟؟؟

mama ony,

welcome

judy abbott,

عبوس الشعب سببه معروف .. الضحك حرام

Back in school we were taught NOT to discuss .. "Period".

,

nEo said...

مقال عجيب


من زمان ما قريت مقال مفيد و ممتع بجريدة كويتية مثل هذا


لاحظوا انه خالي من التهكم و التحلطم

ممتاز ممتاز ممتاز

شكرا على المشاركة

حمودي said...

مقال اكثر من رائع الصراحه انا اسضا تعجبني مقالات عبدالله العتيبي ايضا - مايعجبني بجريده الجريده هي انها ملتزمه بتوجهها مو مثل القبس التي للاسف انحرفت عن مسارها لاسباب ما - اما عن موضوع الاعتذار فانا ماتعجبني لعبه خذ وهات الي استخدموها مع الاسلاميين لظمان وقوفهم بالاستجواب خاصه ان التظحيه هالمره في الحريات وهي اهم بكثير من استجاوبهم للجراح

kila ma6goog said...

fahad el mutairi

PERFECT

PERFiCT

White Wings said...

هي هي اي والله جحا
حلوة عالية

A3sab said...

excellent article. I really enjoyed reading it. thanks for sharing alia :-*

Alia said...

neo,

العفو ... أمس كنا بسيرتك ما حكتك إذنك؟

حمودي,

الحقيقة ان "الجريدة" خوش جريدة، لكن لا تقارن بالقبس، كون القبس جريدة شاملة ومواضيعها أكثر تنوعا، يعني جرعة مكثفة من الأخبار والآراء

kila ma6goog,

بس لي الحين ما عرفت اي يوم بالتحديد يكتب

white wings,

منو آنا حلوة
إحم إحم ... شكرا شكرا .. لا داعي

a3sab,

welcome babe;*

The land of Sands said...

شكرا لتعريفي بفهد المطيري، ربما هناك امل للعقل في بلاد الرمال